ابتكارات من وحي مضمار السباق

تعتبر تقنية سيارات السباق مصدراً لإلهام العديد من أعمال التطوير المفيدة التي تتم على السيارات العادية، وعادةً ما تكون هذه الابتكارات مكلفة في البداية وتتوفر بشكل محدود، إلا أنه ما أن تُثبت التقنية نفسها، حتى يتم دمج هذه المكونات بشكل متزايد في السيارات التي نقودها.

تعتبر إطارات رن فلات واحدة من هذه الأمثلة. فمع تحسن التقنية المستخدمة في هذه الإطارات، أصبحت أكثر انتشاراً وتوافراً، وغدت الآن بمثابة تجهيزات قياسية في الكثير من السيارات المتوسطة والفخمة، كما أن أسعارها أيضاً في انخفاض.

الإطارات تتحمل العبء الأكبر

تتعرض الإطارات للبلى والتآكل أكثر من أي جزء آخر في السيارة، فالهواء الموجود داخل الإطار يتحمل وزن السيارة وليس الإطار نفسه، أما دور الإطار فهو توفير الشكل والهيكل للهواء الموجود بداخله، وفي حال تمكن هذا الهواء من الخروج، فلن تكون هناك أية قيمة للإطارات.

تُحدّد قدرة الإطارات بناء على العوامل التالية:

  • كمية الهواء المصممة للاحتفاظ بها في الحجرة حول العجلة
  • قوة حجرة الهواء
  • قوة باقي هيكل الإطار
  • ضغط الهواء المتوفر بالفعل داخل الإطار.

إذا كان ضغط الهواء غير صحيح، فإنه يعرض للخطر حجرة الهواء وهيكل الإطار، مما يضعف الإطار بأكمله ويجعله أكثر عرضة للتلف.

ذلك الشعور العميق

غالباً ما تتعرض الإطارات للانثقاب في أسوأ الأوقات أو الأماكن، وقد يتصل معظم الناس بخدمة المساعدة على الطريق، لكن ذلك قد يقتضي الانتظار من حوالي 45 دقيقة إلى ساعة. إذا كنت تعرف كيفية استبدال الإطار، فهي مهمة شائكة وعلى الأغلب أن ملابسك سوف تتسخ أثناء قيامك بذلك. والأسوأ من ذلك، أنه قد لا يكون في سيارتك إطار احتياطي، ولا تعرف كيفية استخدام طقم إصلاح الإطارات.

عليك بتقنية رن فلات

الهدف من تطوير إطارات رن فلات هو التدخل في اللحظة ما بين انثقاب الإطار والعواقب الوخيمة التي قد تنجم عن ذلك – إزعاج بسيط في أفضل الأحوال، أو حادث تصادم مميت في أسوأ الأحوال.

يمكن لإطارات رن فلات أن تتحمل ثقل السيارة حتى بعد خروج الهواء من الإطار، نظراً لأنه قد تم إجراء إعادة تقييم وتصميم لهيكل الإطار.

  • تمت تقوية جوانب الإطار بشكل كبير لدعم السيارة عندما يكون ضغط الهواء منخفضاً أو حتى عندما يفقد الإطار كل ضغطه، ليمكن للإطار الحفاظ على شكله والاستمرار في حماية العجلة المعدنية من التلامس مع الطريق.
  • تحتوي إطارات رن فلات أيضاً على خرز مصمم خصيصاً للحفاظ على العزل المناسب بين الإطار والعجلة، حتى بعد فقد ضغط الهواء. عادة ما يشكل العازل بين مادتين مختلفتين نقطة ضعف في أي بناء تقريبا، ولذلك فقد تم تدعيم نقاط تقاطع المطاط والمعدن في تطبيقات رن فلات.

الإيجابيات

  • لن تُضطر لتغيير الإطارات في ظروف خطيرة أو غير مريحة.

يمكن لإطارات رن فلات أو بدون ضغط أن تدعم وزن سيارتك بعد خروج كل الهواء، ويسمح لك ذلك بمواصلة السير لغاية 80 كيلومتراً. وهذه الفترة تتيح لك التعامل مع الموقف دون ذعر أو القيام بما يعرّض حياتك للخطر، مثل قطع عدة صفوف من السيارات للوصول إلى جانب الطريق، أو استبدال الإطار على الجانب الضيق من طريق مزدحم، أو فقدان السيطرة على السيارة تماما.

  • مهلة زمنية كافية للعثور على محل لإصلاح الإطار

معظم العلامات التجارية لإطارات رن فلات تتيح قطع مسافة إضافية تتراوح من 80.5 إلى 88.5 كيلومتراً. ومع ذلك، يُقال أنّ بعض الأنواع قد تحتمل لغاية 160.9 أو 321.9 كيلومتراً بعد تعرضها للضرر.

يتعين على السائقين عادة خفض السرعة إلى حوالي 80 كم في الساعة لقطع أقصى مدى. ويتضمن دليل المالك أرقاماً دقيقةً تخص كل تطبيق للإطارات/ المركبات.

بعض التنازلات

نظراً لأن هيكل إطارات رن فلات يختلف قليلاً عن أنواع الإطارات الأخرى، فقد تضطر إلى تقديم بعض التنازلات:

  • نظرًا لاستمرارها في الأداء على الرغم من وجود “ثقب”، لا يجوز استخدام جميع إطارات رن فلات، بغض النظر عن نوع التقنية، إلا في مركبة مزودة بنظام مراقبة ضغط الإطارات (TPMS). حيث ينبهك النظام بمجرد أن تفقد إحدى إطاراتك الضغط. وبدون ذلك، قد لا تعرف أنك تقود سيارتك بإطار مثقوب. وهذا، بطبيعة الحال، يزيد من تكلفة إصلاح الإطارات قليلاً، ولكن فوائد السلامة تفوق التكلفة الإضافية.
  • نظراً لأن وجود جدار جانبي شديد الصلابة يعتبر ضرورياً لوظائفها، تميل إطارات إلى توفير عزل أقل عن الطريق. ولكن في حال كانت السيارة مزودة بإطارات رن فلات من المصنع، فعادة ما يقوم صانع السيارات بضبط نظام التعليق لتعويض خشونة التلامس مع الطريق.
  • لا يتوفر في السيارات المزودة بإطارات رن فلات عجلة وإطار احتياطي، مما يعني أيضاً عدم توفر رافعة يدوية أو أدوات. ولذلك، فإنه وبفضل التخلص من العجلة الاحتياطية ومعدّات إصلاح الإطارات، فإن وزن السيارة يجب أن ينخفض من الناحية النظرية.
  • لا يمكن بشكل عام إصلاح الثقب في إطار رن فلات. ومع ذلك، بعد أن يشيع استخدام هذه الإطارات، فمن المحتمل أن معظم الناس لن يتعلموا أبداً كيفية تغيير الإطارات على أي حال.

مع استمرار المستهلكين في إعطاء درجات مرتفعة لعنصر الأمان في قائمة الميزات التي يبحثون عنها في السيارة، من المتوقع أن تزداد شعبية إطارات رن فلات. نظراً لأن هذه الإطارات تعمل بشكل موثوق مع التقنيات ذات الصلة مثل نظام مراقبة ضغط الإطارات TPMS، فقد يكون الأمر مجرد مسألة وقت قبل أن تصبح هي القاعدة وليس الاستثناء في المركبات الجديدة.

اللوح الاجتماعي