الهواء هو أحد الاحتياجات الأساسية التي تضمن بقاءنا على قيد الحياة. أما إذا كنت سائقاً فهذا لا ينطبق على رئتيك فقط، بل يتعدى ذلك ليشمل إطارات سيارتك أيضاً!

انخفاض ضغط الهواء في الإطارات

القيادة على إطارات ذات ضغط منخفض ليست مجرد إهمال فحسب، بل يعتبر أمراً في غاية الخطورة، فهي تمثل أحد الأسباب الرئيسية لتضرر الإطارات. عندما يكون ضغط الإطارات منخفضاً، تزداد منطقة تلامس الإطار بالطريق، وفيما لو تم تجاهل هذه الزيادة، فإن ذلك يعمل على زيادة الاحتكاك وارتفاع درجة الحرارة، ويؤدي بدوره إلى البلى المبكر وحدوث الفصل بين مداسات الإطارات وانفجار الإطار في نهاية المطاف. وبحسب شدة الانفجار، قد تفقد السيطرة على السيارة، مما يعرضك أنت والسائقين الآخرين للأذى.

إضافةً إلى ذلك، فإن التغيير في منطقة تلامس الإطار بالطريق له تداعيات أخرى مثل الزيادة الخطيرة في مسافة الكبح، وزيادة استهلاك الوقود بسبب الحاجة إلى مزيد من الطاقة لإدارة الإطارات.

زيادة ضغط الهواء في الإطارات

عندما يتعلق الأمر بالإطارات والهواء، هناك أيضاً عامل "الزيادة مثل النقصان". في الإطارات ذات الضغط المرتفع، تصبح الأجزاء الجانبية والمداس أقسى من المعتاد وتتقلص مساحة تلامس الإطار مع الطريق. يقلل هذا التغيير في منطقة تلامس الإطار بالطريق من السحب والأداء، بحيث تشعر باهتزاز السيارة أثناء القيادة، مما يؤثر على التحكم في السيارة. الزيادة المفرطة في ضغط الإطار تؤدي أيضاً إلى التآكل غير المتساوي وبالتالي خفض عمر الإطارات.

ما هو الضغط المناسب لإطارات سيارتك؟

الإطارات ذات الضغط الموصى به بها تتمتع بعمر وأداء مثاليين. وعادة ما يكون هذا الضغط الموصى به بين 30 و 35 رطل لكل بوصة مربعة (PSI) – وهو الحد الأدنى من ضغط الهواء اللازم لدعم الحمولة القصوى لسيارتك.

الضغط الأمثل وليس الأقصى.

لا تلتزم برقم الضغط المدرج على الإطارات، وهو أقصى ضغط مسموح به. فأنت في الواقع تحتاج إلى معرفة الضغط الأمثل الذي توصي به الشركة المصنعة لإطاراتك.

الضغط الموصى به مبيّنٌ في دليل المالك أو في لوحة الإطارات، والتي عادة ما تتواجد في دعامة باب السائق، أو كملصق على باب صندوق الأوراق أو كملصق على فتحة الوقود.

تحقق من ضغط جميع الإطارات الخمسة – بما في ذلك الإطار الاحتياطي مرةً واحدةً في الشهر، وقبل القيادة لمسافة طويلة حتى لو كانت الإطارات تبدو جيدة، لأنه لا يمكنك معرفة ذلك بمجرد النظر. وقد تبدو الإطارات الشعاعية ممتلئة بالهواء بالكامل حتى بعد فقدان الكثير من ضغط الهواء. إذا كان الإطار غير مملوء بالهواء تماماً، فمن المحتمل أن ضغط الهواء فيه أقل بكثير مما يبدو.

يجب أيضاً ألا تعتمد كلياً على نظام مراقبة ضغط الإطارات (TPMS) في مراقبة مستوى الضغط، لأن معظم الأنظمة تحذرك فقط عندما يكون الضغط أقل من الكمية الموصى بها بكثير – أقل بواقع 25٪.

أفضل وقت لفحص ضغط الإطارات

العامل المهم الآخر هو الضغط "البارد"، حيث تسخن الإطارات أثناء القيادة، وتستغرق حوالي نصف ساعة كي تبرد. لذا فإن الوقت المثالي للتحقق من الإطارات هو عندما تكون باردة، أول شيء في الصباح أو بعد بقائها في الظل لبضع ساعات.

التزم بهذه القواعد للتحكّم باستهلاك الوقود بشكل أفضل وتقليل تآكل الإطارات، والأهم من ذلك كله القيادة بآمان.

 

اللوح الاجتماعي