يعتمد الأداء العام لسيارتك وسلامة من فيها على الإطارات بشكل كبير، مما يجعل تركيب الإطارات المناسبة أمراً في غاية الأهمية. وبالإضافة إلى القياس المناسب للإطارات، فإن ظروف وأسلوب القيادة هي أيضاً من العوامل التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار للإجابة على سؤال كيف اختار إطارات السيارة؟

الأهم أولاً: قياس الإطار

القياس الموصى به لإطارات سيارتك (والذي يتضمن الأبعاد مثل العرض، ونسبة العرض على الارتفاع، وتركيبة الإطار وقطر الإطار المعدني، ومؤشر الحمولة ومعدل السرعة)، هو أول ما يتعيّن عليك مراعاته والاهتمام به، وتتوفر هذه المعلومات بشكل دائم من خلال دليل المالك أو في مكان ما داخل السيارة نفسها (دعامة الباب الجانبي للسائق أو داخل صندوق الأوراق الأمامي أو في فتحة خزان الوقود).

عادةً ما تُطبع قياسات الإطارات على الجزء الجانبي من الإطار على شكل سلسلة من الأحرف والأرقام والخطوط المائلة، وتحتفظ معظم محلات بيع الإطارات بقاعدة بيانات بقياسات إطارات المصنع لمختلف السيارات، ويمكنها مساعدتك في اختيار قياس الإطارات الذي يناسب عجلات سيارتك.

الخطوة التالية: ما هو نوع الإطارات المناسب؟

أنت أمام المهمة الأكثر صعوبة الآن: اختيار نوع الإطارات المناسب لسيارتك. وعلى الرغم من أن الإطارات قد تبدو متشابهةً، فقد تم تحسين الأنواع المختلفة لتلائم الاستخدامات والظروف المتنوعة، بما في ذلك الظروف الجوية والتضاريس وأسلوب القيادة.

دعونا نشرح هذه العوامل بالتفصيل:

أحوال الطقس

للاحتباس الحراري العالمي تأثيرٌ ملحوظٌ بشكل متزايد على الظروف المناخية في الشرق الأوسط. وفي العديد من بلدان المنطقة، ساد الموسمان الرئيسيان – الصيف الحارق والشتاء المعتدل نوعٌ من الارتباك بسبب هطول الأمطار المتفرقة والفيضانات وحبات البرَد، وحتى تساقط الثلوج في الصحراء، ومن الطبيعي أن يكون لذلك تأثيره على أداء الإطارات، ومن ثم فمن الضروري ألا يقتصر الأداء الجيّد للإطارات على الظروف المناخية الاعتيادية، بل ينبغي أيضاً أن يشمل الظروف القاسية الأخرى التي يمكن أن تنشأ.

أنواع الطرق/التضاريس

تعتبر ظروف الاستخدام أيضاً عاملاً مهماً في تحديد مواصفات كاوتش السيارات الأفضل لسيارتك.

أسلوب القيادة

للسيارة التي تقودها وطريقة قيادتك لها دورٌ كبيرٌ في اختيار مواصفات كاوتش السيارات المناسب لسيارتك ولك أيضاً.

لقيادة هادئة ومريحة، اختر الإطارات التي تتميّز بالراحة أو القيادة السلسة أو بانخفاض الضوضاء على الطريق. إذا كنت تستمتع بالانعطافات الحادة، فأنت بحاجة إلى اختيار الإطارات التي توفر التحكّم الفائق والدقة في التوجيه، وهي غالباً ما تسمى بالإطارات عالية الأداء، حيث خضعت للتحسين لتحكم أفضل وقيادة أكثر دقة، على السرعات مرتفعة.

أمران مهمان يجب أخذهما بعين الاعتبار اعتماداً على سيارتك وأسلوب قيادتك:

معدل سرعة يضمن سلامة إطاراتك من خلال الإشارة إلى السرعة القصوى التي يمكن أن يتحملها الإطار مع المحافظة على السلامة. تتراوح السرعة لإطارات سيارات الركاب من N (140 كلم/ساعة) إلى Y (300 كلم/ساعة) للسيارات الفائقة عالية الأداء. ومن المهم البقاء ضمن معدل السرعة المحدد من قبل الشركة المصنعة للسيارة، كما تجدر الملاحظة إلى أن معظم السيارات الفاخرة تتميّز بمعدلات سرعة عالية، حيث تضمن محركاتها القوية قيادة مريحة.

نقشة المداس: نؤكّد مرةً أخرى بأن توصية الشركة المصنعة بخصوص نقشة المداس هي أفضل مؤشر. فيما يلي 4 أنواع مختلفة من تصاميم المداس:

الإطارات الاتجاهية (أحادية الاتجاه) مثالية للسيارات الرياضية التي تسير بانتظام على الطرق الرطبة، حيث يتيح هذا النوع من المداسات تصريف الماء من الإطارات لتفادي الانزلاقات المائية.

الإطارات المتماثلة وهو النوع الأكثر شيوعاً لنقشة المداس ويوجد في معظم سيارات الركاب التي لا تتميز بالأداء العالي، وعادةً ما يكون بدون ضوضاء ويدوم طويلاً.

الإطارات غير المتماثلة: ينتشر استخدام هذا النوع من الإطارات في السيارات الفخمة والسيارات الرياضية، حيث يجمع الإطار غير المتماثل بين توليفة من نقوش المداس للحصول على أقصى درجات الثبات على الطرق الرطبة والجافة على حد سواء.

مداسات الإطارات الاتجاهية/غير المتماثلة وتشمل أفضل مزايا هذين النوعين، وتوفّر أقصى درجات الراحة، والقيادة الثابتة بدون ضوضاء والأمان، وهي مثالية للسيارات الفخمة والرياضية. ولهذا كل ما سبق سيحدد كيف اختار إطارات السيارة

 

اللوح الاجتماعي