مع تحوّل الطقس في المنطقة نحو البرودة، أصبحت ساعات الصباح الماطرة وأجواء الضباب الكثيفة أمراً مألوفاً للجميع. ولذلك، نسلّط الضوء في هذا المقال على ثلاثة مواقف صعبة قد تواجهك في مثل هذه الأحوال الجوية، وكيف يمكنك تفاديها والوصول إلى وجهتك بخير وسلام.

انزلاق العجلات بسبب تراكم المياه

تتعرض السيارات للانزلاق عندما تتسبب الأمطار الغزيرة بتجمع الماء بين الإطار وسطح الطريق، حيث يحول الماء دون تشبّث الإطارات بالطريق وفقدان قوة الاحتكاك. ومع فقدان القدرة على التوجيه أو الكبح أو التسارع، يفقد السائق سيطرته على السيارة، وهي تجربة مخيفة يمكن أن تتسبب في وقوع حادث.

هناك أيضاً عاملان يمكن أن يتسببا في تفاقم الوضع، وهما سرعة السيارة وحالة الإطارات.

يمكن للإطارات التي تكون في حالة ممتازة التعامل مع كمية معقولة من المياه عند القيادة في مثل هذه الظروف، فالإطارات ذات المداس منخفض العمق (الممسوح) يواجه صعوبةً في السير على الماء، والأسوأ من ذلك أنه قد يُساعد على تراكم المياه تحتها.

علامات تدل على تعرّض سيارتك للانزلاق على سطح مبلل:

كيفية السيطرة على المركبة عند انزلاقها على طريق مبلل بالمياه

أولاً (خاصةً الآن بعد أن اطلعت على هذا الموضوع وأصبحت على وعي بالمخاطر)، لا تقلق. حافظ على هدوئك واتبع النصائح التالية:

كيف تتجنب الانزلاقات على الطرق المبللة بالماء

 

تكاثف الضباب على زجاج السيارة الأمامي

ما أن تدخل إلى سيارتك في يوم شتاء بارد، وتبدأ بتشغيل المحرّك، حتى يبدأ الضباب بالتراكم على زجاج السيارة بشكل يعيق الرؤيا، حيث يعمل جسمك وأنفاسك على تسخين بخار الماء في الهواء داخل المقصورة، مما يزيد من كمية الرطوبة داخلها. وعندما يتلامس هذا البخار مع الزجاج الأمامي لسيارتك، فإنه يبرد، ويبدأ بالتكاثف على شكل ضباب. وفي حال كانت سيارتك تحتوي على نظام للتحكم بالأجواء داخل السيارة، سيكون بوسعك الانطلاق قريباً دون أية مشاكل، وخلافاً لذلك، إليك ما يجب عليك فعله.

كيف تتخلص من الضباب على الزجاج الأمامي من الداخل

استخدم المدفأة

شغّل المدفأة على البارد، ثم قم بزيادة درجة الحرارة تدريجياً للسماح بتجفيف الهواء، والحيلولة دون تشبّع المقصورة بالهواء الساخن "الرطب".

تأكد من توجيه هواء المدفأة باتجاه الزجاج الأمامي وزجاج النوافذ كي يبدأ الهواء الدافئ في تجفيف الزجاج البارد جداً وتسخينه لمنع تكاثف بخار الماء عليه مرةً أخرى.

استخدم مكيف الهواء أو النوافذ

استخدم مكيّف الهواء بالإضافة إلى المدفأة، لإبقاء الجو داخل المقصورة جافاً والحيلولة دون حدوث المزيد من التكاثف.

ويمكن عوضاً عن ذلك فتح النوافذ وترك الهواء الخارجي الجاف والبارد يقلل من كمية بخار الماء داخل السيارة. وبمجرد تجفيف الزجاج الأمامي بإمكانك تسخين السيارة تدريجياً إلى درجة حرارة تناسبك.

لا تنطلق بالسيارة قبل أن تصبح جميع الأسطح الزجاجية نظيفة حيث أن قيادة السيارة مع وجود ما يعيق الرؤية تعرضك للخطر وللمخالفة القانونية. وفي حال تشكل الضباب أثناء القيادة، توقّف في مكان آمن وانتظر تبخره عن النوافذ.

القيادة في حال وجود الضباب

يكمن الفرق بين الضباب الخارجي والضباب الداخلي على زجاج السيارة، في درجة الرؤية – إلى أي مدى يمكنك أن ترى من خلالهما. إذا كنت تستطيع الرؤية لمسافة أقل من 1000 متر، فسيكون ذلك هو الضباب المتعارف عليه، إما إذا كنت تستطيع أن ترى إلى ما هو أبعد من ذلك، فهذا يدل على أن الضباب من النوع المتراكم على الزجاج الداخلي. وتكتسب كشافات الضباب أهميةً كبيرةً بسبب المشاكل المرتبطة بإعاقة الرؤية.

مؤشر كشافات الضباب

تأكد من معرفة مكان مفتاح كشافات الضباب (عادة ما يكون على لوحة القيادة أو على ذراع عجلة القيادة أو بالقرب من قرص التحكم في الأضواء العادية).

إليك كيف يبدو شكل مؤشر كشافات الضباب: (ضع الصورة فوق العنوان)

كشافات الضباب الأمامية على اليمين.

ماذا يجب أن تفعل عند القيادة في الضباب؟

استخدام كشافات الضباب

اللوح الاجتماعي