طوكيو، 24 يوليو 2019 - تحتفل بريجستون كوربوريشن (بريجستون)، أكبر شركات الإطارات والمطاط في العالم، والشريك العالمي الوحيد للألعاب الأولمبية والبارالمبية، ومقرها طوكيو، باقتراب موعد انطلاق دورة الألعاب الأولمبية 2020 في طوكيو، التي تقام بعد عام واحد. وبهذه المناسبة دعت الشركة العالم أجمع لتتبع رحلتها إلى الألعاب الأولمبية المقبلة والتعرف على المعنى الحقيقي لمساعدة الناس في ملاحقة أحلامهم.

يمثل انعقاد الألعاب الأولمبية المقبلة في اليابان مناسبة خاصة بالنسبة لبريجستون، إذ تتمتع الشركة بتاريخ عريق يمتد لما يقرب من 90 عامًا، ويعمل لديها 28,000 موظف في البلاد. وكجزء من التزامها العالمي بتحسين طريقة تنقل الناس وممارسة حياتهم وأعمالهم وحتى لعبهم، تسعى بريجستون إلى الارتقاء بتجربة جميع الرياضيين والموظفين والمشجعين وزوار اليابان وتقديم كل الدعم لهم خلال انعقاد الأولمبياد. كما تحرص الشركة على أن تشكل جهودها لدعم الألعاب مساهمات إيجابية لمدينة طوكيو وسكانها، يمتد أثرها لما بعد انتهاء الألعاب الأولمبية والبارالمبية.

وفي هذا السياق، قال ماساكي تسويا، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي والممثل التنفيذي لشركة بريجستون كوربوريشن: "باعتبارنا الشريك الوحيد للألعاب الأولمبية والبارالمبية الذي يقع مقره في طوكيو، نحن فخورون بدعم هذه الألعاب واستقبال الناس من حول العالم في مسقط رأسنا. حين تأسست بريجستون عام 1931، شكل التزام مؤسسنا الراسخ بـ ’سعادة وعافية البشرية جمعاء‘ جزءًا لا يتجزأ من ثقافة شركتنا، ولا نزال نتحلى بالروح نفسها ليومنا هذا، إذ أن خدمة المجتمع وفق أعلى مستويات الجودة هي في صميم رسالتنا. وسوف نسعى لاستعراض هذه القيم العريقة إلى جانب رؤيتنا بتقديم ابتكارات مستقبلية تغيّر الصناعة خلال دعمنا للألعاب الأولمبية والبارالمبية 2020 في طوكيو".

ومن خلال مجموعة متنوعة من المنتجات والخدمات والحلول، تفخر بريجستون بمساعدة اللجنة الأولمبية الدولية (IOC) ، واللجنة البارالمبية الدولية (IPC) ، واللجنة المنظمة لألعاب طوكيو الأولمبية والبارالمبية (TOCOG)  في تقديم واحدة من أكثر دورات الأولمبياد فعالية واستدامة على الإطلاق سواء بالنسبة للرياضيين أو المشجعين أو المدينة المضيفة. ويشمل الدعم الذي تقدمه الشركة:

• تعزيز مكانتها باعتبارها شريك الإطارات الرسمي للألعاب الأولمبية والبارالمبية من خلال توفير منتجاتها لأساطيل أولمبياد طوكيو 2020 الرسمية.
• الإعلان مؤخراً عن تركيب نظام العزل الزلزالي من بريجستون في مركز طوكيو للألعاب المائية وأرياك أرينا بهدف التخفيف من الأضرار في حالة حدوث زلزال.
• الالتزام بدعم مبادرة حكومة مدينة طوكيو لإدارة الطلب على النقل (TDM)، والتي تستهدف تخفيف حركة المرور والازدحام في المدينة المضيفة بحلول الصيف المقبل.
• مجموعة متنوعة من المنتجات والحلول الرائدة في الصناعة والتي تم تصميمها لتعزيز التنقل الفعّال والمستدام، ورفع كفاءة المباني وغير ذلك.
• برنامج تطوعي سيتيح للمئات من موظفي الشركة العمل مع المنظمين للمساعدة في ضمان تجربة سلسة وفعالة للمشجعين والرياضيين المشاركين في الألعاب.

تم تصميم جميع أنشطة بريجستون المتعلقة بشراكاتها ذات الصلة بالألعاب الأولمبية والبارالمبية لتمكين الأشخاص على اختلاف قدراتهم من المثابرة وتخطي الشدائد وملاحقة أحلامهم. ودعماً لهذه الجهود، تتعاون بريجستون مع أكثر من 50 رياضي أولمبي وبارالمبي حالي ومستقبلي من أكثر من 15 دولة ليكونوا سفراء علامة "الطريق إلى طوكيو 2020". وإلى جانب الدعم الذي تقدمه بريجستون لما يزيد عن 200 لجنة أولمبية محلية، تعد هذه الشراكات دليلًا على إيمان الشركة المطلق بقدرة الرياضة على تحفيز وتوحيد وإلهام الناس من حول العالم.

هذا وتعتبر الألعاب الأولمبية الصيفية المقبلة أحد المناسبات الهامة التي تستعرض فيها بريجستون مفاهيمها التكنولوجية الجديدة ورحلة تحولها إلى شركة عالمية أكثر إبداعًا وإلهامًا في عام 2020. وستصدر الشركة سلسلة من التصريحات لتوضيح مساهماتها في أولمبياد طوكيو 2020 وما بعده خلال الأشهر القادمة.

لمزيد من المعلومات، يمكنكم زيارة: https://www.bridgestone.com/olympics/

اللوح الاجتماعي