“البطل الأولمبي لا يأتي من فراغ، بل يتم صناعته وإعداده، ليكتسب مهارات تتجاوز القوة والسرعة، بحيث يبقى هاجسه الدائم هو التحكّم التام، عبر أصعب التضاريس، وفي أجواء من التركيز المطلق، ليحافظ على مساره. ويحقق أحلامه. ونحن خير من يعرف هذه الدروب، فهدفنا منذ عقود، هو إبقاء الناس على المسار الصحيح، بغض النظر عن طبيعة الرحلة، وعن الظروف؛ هذا هو شغفنا. ولذلك مهما كان الهدف الذي تسعى لتحقيقه؛ المجد الأولمبي، أو شيء أقل من ذلك. واصل التقدم، وحافظ على الأصالة. لاحق حلمك”.

“لاحق حلمك” هو الشعار العالمي الذي تتبناه بريجستون للألعاب الأولمبية، وقد كُشف النقاب عنه لأول مرة قبيل دورة الألعاب الأولمبية عام 2016، ويعكس السعي نحو الأداء الأفضل، وهو القاسم المشترك بين بريجستون والحركة الأولمبية، ويأتي تكريماً لكل من يلتزم بالبقاء على المسار الذي يقوده إلى تحقيق حلمه.

شركة بريجستون، شريكٌ عالميٌ رسميٌ للألعاب الأولمبية

حظيت بريجستون بالشراكة العالمية الرسمية للألعاب الأولمبية في عام 2014، والشراكة الرسمية العالمية للألعاب البارالمبية في عام 2018. ونلتزم، من موقعنا كشريك وشركة تزويد الإطارات الرسمية للألعاب الأولمبية؛ حتى نهاية الألعاب الأولمبية في العام 2024، بتوفير منتجات وخدمات وخبرات رائدة لدعم الفعاليات الأولمبية وأعظم الرياضيين على مستوى العالم.

تؤمن بريجستون بقوة الرياضة من حيث تشويق وتوحيد وإلهام الناس من جميع الخلفيات وعبر كل الحدود. ومن خلال الدعم الذي نقدمه للحركات الأولمبية والبارالمبية ورياضييها، نلتزم بتمكين الناس في كل مكان من المثابرة والسعي لتحقيق أحلامهم.

أول ثلاث دورات أولمبية لبريجستون

شكلت الشراكة في عام 2014 أول منصة تسويق عالمية حقيقية في تاريخ الشركة. والآن وبعد مرور خمسة سنوات من الشراكة، تعتز بريجستون إحدى أهم 12 شريكاً فقط، بتواجدها بكل ثقلها في ثلاثة دورات أولمبية.

كانت المشاركة الأولى من خلال دورة الألعاب الأولمبية في ريو للعام 2016، والتي صادف أن تكون أيضاً أول دورة للألعاب الأولمبية والبارالمبية في أمريكا الجنوبية والبرازيل، وهي دولة تعمل فيها بريجستون منذ أكثر من 90 عاماً.

في أعقاب أنشطتها المحدودة في دورة الألعاب الأولمبية في ريو 2016، وسعت بريجستون أنشطتها التسويقية للألعاب الأولمبية الشتوية في بيونج تشانج 2018 والألعاب الأولمبية للشباب في بوينس آيرس 2018.

كانت الدورة الأولمبية في بيونغ تشانغ 2018 أول دورة ألعاب أولمبية من بين ثلاث دورات متتالية في آسيا، وهي منطقة مهمة جداً للشركة. وبالإضافة إلى زيادة وعي المليارات من عشاق الرياضة والمستهلكين بالعلامة التجارية من خلال حملة تسويقية متعددة القنوات، زوّدت بريجستون مركبات اللجنة الأولمبية الدولية (IOC) بإطاراتها الشتوية الرائدة بليزاك Blizzak، ووفرت دعماً فعالاً لأول قائمة عالمية لها من الرياضيين في بيونغ تشانغ 2018.

حملة دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016

احتفى الإعلان الترويجي لبريجستون ’الطريق إلى ريو 2016: الأداء في قلب التصميم‘ بأول شراكة رسمية عالمية للعلامة التجارية مع الألعاب الأولمبية. في الإعلان الترويجي، يركض الرياضيون ويشقلبون ويسبحون على طول الطرق السريعة في مجموعات متجانسة من أربعة أفراد، في أجواء من المؤثرات البصرية المذهلة – في لحظة ما، يتحول الطريق إلى نهر يغوص فيه الرياضيون – وفي النهاية يتحولون إلى أربعة إطارات متدحرجة. يسلط الإعلان الضوء على العديد من أوجه التشابه بين أداء النخبة الرياضية وابتكار إطارات بريجستون – حيث يتحلى كل منهم  “بالعزيمة والمرونة والجاهزية لأي شيء بحيث يكون “الأداء في قلب التصميم”.

كرمت الحملة والأنشطة المرتبطة بها الإنجازات الهامة للشركة – وكذلك العمل الجاد والتفاني من كل رياضي تابع حلمه بالمنافسة على أعظم منصة رياضية في العالم.

أولمبياد طوكيو 2020

تتطلّع بريجستون الآن بفارغ الصبر إلى دورها في أولمبياد طوكيو 2020، ويليها أولمبياد الألعاب الشتوية في بكين 2022، ثم أولمبياد باريس 2024. وتتضمن الشراكة أيضاً دعماً للألعاب الأولمبية المقبلة للشباب.

 

تستعد الشركة لحدث 2020، الذي سيقام في موطن المقر الرئيسي العالمي لبريجستون، وتعكف الشركة بالفعل على بناء قائمة عالمية أوسع من السفراء الرياضيين، وستوظّف دعمها للحركة الأولمبية لاستقطاب العملاء في بلدان جديدة وفتح المزيد من الأسواق الرئيسية في جميع أنحاء العالم.

 

في الإعلان الافتتاحي لبريجستون في أولمبياد 2020، يتواصل التركيز على موضوع “لاحق أحلامك”. ومن منطلق الكلمات التي يتضمنها البيان، يتم بناء الرياضيين والإطارات من الطراز العالمي بشكل استثنائي – حيث يكون “الأداء في قلب التصميم” وعلى أعلى مستوى. يهدف الإعلان إلى إلهام وتمكين الأشخاص في كل مكان من التغلب على العقبات والمثابرة والسعي لتحقيق أحلامهم.

تراث رياضي عريق يدعو للاعتزاز

يعزز الالتزام طويل الأمد بالحركة الأولمبية التراث الرياضي العريق وتاريخ الابتكار في شركة بريجستون والذي يمتد لأكثر من 100 عام، ويعكس التزام شركة بريجستون بخدمة المجتمع، وبالمسؤولية الاجتماعية، والإشراف على البيئة واحترام التنوع – جميع مبادئ الميثاق الأولمبي التي تتربع أيضاً في قلب العلامة التجارية لبريجستون.

اللوح الاجتماعي